الرئيسية / أنباء دولية / أحزاب سياسيةمورتانيةترفض تصنيف حماس حركةإرهابية وuprيتحفظ على توقيع بيان مشترك معهم …بيان

أحزاب سياسيةمورتانيةترفض تصنيف حماس حركةإرهابية وuprيتحفظ على توقيع بيان مشترك معهم …بيان


بيان

إن إعلان وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل حركة حماس ” تنظيما إرهابيا”، وتهديد من يناصرها بالسجن والملاحقة يؤكد استمرار هذه الدولة في غيها الاستعماري بدل الاعتذار عن خطيئتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني من وعد بلفور المشؤوم إلى الانتداب البريطاني الذي سلّم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية.
إن الاحتلال هو الارهاب الفعلي بكل المعايير القانونية والاخلاقية والانسانية ومقاومته بكل الوسائل حق مكفول للشعوب الواقعة تحت جريمته، وليس من حق بريطانيا عزل الشعب الفلسطيني عن مقاومته وليس من حقها التدخل للفلسطينيين في اختيار من يمثلهم ويدافع عن حقهم المشروع في الحرية والاستقلال والكرامة والتخلص من الاستعمار الصهيوني الغاشم.
وتصنيف احدى أهم حركات مقاومته التي التف حولها حركة إرهابية هو هدم لكل قيم الديمقراطية وجوهرها القائم على حق الشعوب في اختيار ممثليها.
ويشكل تصويت البرلمان لبريطاني على القرار تحديدا لانحيازها الدائم للاحتلال الصهيوني والكيل بمكيالين، ومناصرة المعتدين على حساب الضحايا وارتهان للمشروع الصهيوني الذي يمثل قمة الارهاب ويحمل تاريخا مجدولا بالعار و بالجرائم الانسانية الفظيعة ضد شعب أعزل .
وهنا تهيب الأحزاب والفعاليات الموقعة أدناه بكل الدول الصديقة والشعوب الحرة والقوى والأحزاب الفاعلة للوقوف في وجه هذا الإعلان وشجبه وإدانته، والعمل على إلغائه، والمطالبة بالوقوف مع قوى المقاومة والتحرر ومساندتها، وتشكيل جبهة عربية وإسلامية وإفريقية ودولية لمواجهته .
الموقعون :

1حزب التجمع الوطني للاصلاح والتنمية ( تواصل )
2حزب الصواب
3حزب الكرامة
4حزب الاصلاح
5حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني ( حاتم )
6حزب البناء والتقدم والتقدم
7حزب الرفاه
8حزب الاتحاد من اجل الديمقراطية والتقدم
9حزب التحالف الديمقراطي
10حزب نداء الوطن
11الاتحاد من اجل التخطيط والبناء
11الحزب الجمهوري للدمقراطية والتجديد
13حزب الغد
14حزب الفضيلة
15حزب الحراك الشبابي

شاهد أيضاً

جبهة التغيير تتهم الناطق الرسمي بإسم الحكومة بالمغالطات 28/01/2022

بيـــــــان وزع الناطق الرسمي خلال المؤتمر الصحفي الاخير جملة من المغالطات الهدف منها تدليس الحقائق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *